استاذ وطالبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

استاذ وطالبه

مُساهمة  الولهانة سوسو في الخميس نوفمبر 22, 2007 9:05 am

موضوعي يحكي قصة إنسانه تائهة في قصة حب غريبة...

قصة أستاذ أحب طالبة يدرسها.. أحب رقتها.. ذكاءها.. تواضعها.. هدوءها..

الأستاذ متزوج وله أولاد صغار..
شخصية الفتاة جذبت الكثير لها.. وكان من بين القلة الذين سنحت لهم الفرصة بمحادثتها.. فاغتنمها..
أوحى لها بحبه.. بكلامه اللبق.. بنظراته البريئة المشتاقه.. باهتمامه الزائد.. بنظراته التي ترافقها في كل ما تقوم به..

كانت الفتاة تكابر وتحاول أن لا توحي له بحبها.. أعجبه فيها كبرياؤها.. كانت أول واحده تصده.. ليرضي غروره قرر أن يبين لزملائه تعلقها به.. كلما حضرت لمكتبه لتناقشه في سؤال، أخذ يحادثها نصف ساعه قبل أن ينتهي من شرح السؤال..

بعد فترة طويله تعلقت الفتاة بأستاذها لدرجه كبيرة رغم الفارق العمري(20 سنة) بينهما.. كبرت العلاقة بينهما(في نطاق العمل).. زاد حبها له.. ووأحى بحبه لها بطرق أكثر..
(( لم يتصارحا بحبهما قط.. بسبب العوائق الكثيرة بينهما ))

والآن .. أصبح يصدها كثيرا.. لا يرد على رسائلها.. يكلمها بجفاء ويقلل من قيمتها أمام الغير.. يوحي للآخرين بأنها متعلقة به وتحبه..

أصبحت الفتاة محتارة.. بين الشخص الذي عرفته منذ سنة والشخص الذي تراه الآن.. ما غرضه مما فعل؟ شخص ناضج ومتزوج وأب لأطفال صغار يلعب بمشاعر مراهقة في أول حياتها.. لماذا يتجاهلها الآن؟؟ لماذا أوهمها بحبه؟

هل أحبها يوماً بصدق؟؟ أم كان يلعب بعواطفها ليرضي غروره؟؟
نظراته كانت بريئة وصادقه.. لمسة يده الدافئة(الغير مقصوده).. عيناه اللتان لا تستطيعان مقاومتها.. ابتسامته.. كلماته..
أكل ذلك كان مزيفاً؟؟ فقط ليرضي غروره..
أم يتجاهلها الآن لأنه أدرك الخطأ فيما فعل؟؟
وكيف تستطيع الفتاة الآن أن تنسى أول قصة حب لها؟؟
avatar
الولهانة سوسو

عدد الرسائل : 134
تاريخ التسجيل : 21/11/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى